الصفحة الرئيسية  |  من نحن  |  قواعد المشاركة  |  إرسال مشاركاتكم

x

للاشتراك مع رسالتنا الإخبارية أدخل بريدك الإلكتروني







 مواضيع
 من الأرشيف

 قصة النعمان بن المنذر

  ذات يوم شرب النعمان إلى درجة السكر وفقدان الوعي وأمر بقتل نديمه وخليله في محفل الطرب...

منتدى قلمى

يمنحكم الفرصة للنقاش وتبادل الآراء في جو من المودة والإحترام
* في طور الإنشاء *

  مكارم الأخلاق | الهدف من الحياة | العلاقة مع الخالق | الدين
  الشر هو نقص فى محبتنا
بقلم: امال رياض ، التاريخ 24-8-2009 ، الوقت 13:29:48

كل إنسان منا يوجد فى داخله قدر من الشر، وهذا لأنه لم تتهذب فينا بعد غالب أطباعنا. مثلا حب الإنسان لذاته، أي أنانيته، تظهر هذه الصفة عندما يكون هناك ضعف فى إمكانية محبتة للغير فتكون محبته ضالة ضائعة ناقصة من محبة الله وخلقه، فهو يرى نفسه أفضل من غيره وبهذا يشبع طبيعته الفطرية المخلوقة فيه. لذلك الأخلاق المذمومة الموجودة فى طبيعة بني البشر ليست شر، ولكن هي أطباع فطرية لم تتهذب بعد. فلو استعمل الإنسان هذه الأطباع في الأمور التى حرّمها الله تعالى فإنها تكون مذمومة أما إذا استعملها فى جميع الأمور النافعة واتجه بها نحو كل ما هو صالح ونافع فإنها ترتقي به للسموالأخلاقي.. إذاً لو أختلت النسبة فى ميزان طبيعة الإنسان بين كفتين ورجحت الكفة السفلى لديه فلا يكون العلاج أننا ننقص من الكفة الراجحة حتى يعتدل الميزان بل علينا بزيادة الكفة السفلى حتى نتغلب على الطبيعة المذمومة فينا.

 

Comment تعليقات( 0 ) Hits عدد القراء(924)
   تعليقات(0)
 
Add Comment اكتب تعليقك:
*
*
* إلزامي


إستفتاء
هل وجدت مواضيع قلمي تتلاءم واهتمامات القارئ العربي؟
 
حقو ق النشر محفوظة لموقع قلمي © ۲۰۱۰ - Powered by ITSthe1