الصفحة الرئيسية  |  من نحن  |  قواعد المشاركة  |  إرسال مشاركاتكم

x

للاشتراك مع رسالتنا الإخبارية أدخل بريدك الإلكتروني







 مواضيع
 من الأرشيف

 قصة النعمان بن المنذر

  ذات يوم شرب النعمان إلى درجة السكر وفقدان الوعي وأمر بقتل نديمه وخليله في محفل الطرب...

منتدى قلمى

يمنحكم الفرصة للنقاش وتبادل الآراء في جو من المودة والإحترام
* في طور الإنشاء *

   الزواج والأسرة | تربية الأطفال | المرأة | المجتمع
  مشاجرات الصغار
بقلم: عهدية ، التاريخ 24-8-2009 ، الوقت 13:23:34

إن المشاجرات عامة يكون منشأها الحسد بين الأطفال أو بالأحرى الغيرة، إن الطفل دائماً يريد أن يمتلك كل شيء لنفسه. ردود الفعل عند الصغار أحيانا تكون شديدة، وربما تنتهي إلى المرض الجسماني مثل السعال المستمر، الربو، وأحيانا تظهر على هيئة كابوس ولكي نمنع هذه الغيرة يجب على الوالدين أن يراعوا ظروف كل طفل على حده، و هذه مسؤولية عظيمة يجب أن نتعلمها أولاً ونتدرب عليها

ففي خلال الأربع وعشرين ساعة من اليوم يجب على الأم والأب تخصيص وقت للإبن الأكبر كي يحصل هو على الإطمئنان القلبي بأنه لازال مركزاً للإهتمام، وقضاء وقت معه في اللعب والتحدث إليه وإعطائه الأهمية لأنه من الطبيعي دائماً أن يكون الطفل الأصغر محوراً للإهتمام من قبل الوالدين والآخرين فيجب أن نتنبه إلى أحاسيس الطفل الأكبر ونبرز فيه بعض مواهبه ونركز عليه.

أما المشاجرات بين الأطفال فإن أخصائيي علم النفس ينصحون بأن يُترك الأطفال لأنفسهم حتى تتصافى قلوبهم ويكونوا أصدقاء ولا يجب التدخل إلا في الحالات الإستثنائية الضرورية ولكي نتجنب هذه التصرفات أو ردود الفعل عن الأطفال أنصح الوالدين بعدم التفرقة بين الأولاد لأنه يوجد كثير من الأمهات يتوجهن في عاطفتهم ومحبتهن الجياشة لأحد الأطفال "المحبوب" في العائلة وكل الأنظار والأفكار تتجه إليه ولا يتم الإعتناء بالبقية فهذا يوّلد البغض والعداء لديهم.
ويجب على الوالدين أن يتحدثا مع أطفالهما بمفهوم بسيط ضمن الحكايات والأمثال بأن كل طفل أو ابن من الأبناء له مقام خاص في العائلة حسب سنه وفهمه واستعداده، وطريقة التصرف تختلف مع كل واحد منهم. مثلا نعطي كمية أكبر من الغذاء للإبن الأكبر مقارنة مع الإبن الأصغر لأن حجم معدته واحتياجه للغذاء أكثر من أخيه الصغير.
الهدف هو أن يدرك الأطفال بأنه لا يوجد فرق بينهم من حيث مكانتهم في قلوب الوالدين ولكن مع ذلك لا يمكن التعامل مع الجميع بصورة واحدة كما أن الله أيضا عطوف ورؤوف بالجميع ولكن في الهيئة الاجتماعية كل شخص له مقام ووظيفة خاصة.
Comment تعليقات( 0 ) Hits عدد القراء(1004)
   تعليقات(0)
 
Add Comment اكتب تعليقك:
*
*
* إلزامي


إستفتاء
هل وجدت مواضيع قلمي تتلاءم واهتمامات القارئ العربي؟
 
حقو ق النشر محفوظة لموقع قلمي © ۲۰۱۰ - Powered by ITSthe1